ندين بشدة المجازر الروسية بحق المدنيين سوريا

ندين بشدة المجازر الروسية بحق المدنيين سوريا

13/03/2018 11:52:12 ?

تستمر المجازر بحق المدنيين في سوريا على يد قوات النظام السوري الذي تدعمه ايران وروسيا، والولايات المتحدة الامريكية ووكلائهم من المنظمات الارهابية على مرآى العالم أجمع من جهة. بينما يغض التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة وروسيا عن الجرائم التي ترتكب من جهة اخرى. ودماء الابرياء تُسال من اجل مصالح القوى الامبريالية و المتأذِ من كل هذا هم المواطنين الابرياء. والدولة الوحيدة التي تستضيف ثلاثة مليون و نصف لاجئ سوري وتسعى جاهدة لايقاف نزيف الدم هي تركيا.

تأتي اخبار المجازر من سوريا بشكل يومي، وهذه المآسي ليست الا ارقاما لكل اللذين يقفون صماً عمياً على المآسي التي تحدث في سوريا. في الايام الاخيرة تم الاعلان والتركيز على ادلب كمنطقة لخفض التصعيد، ولكن منطقة ادلب المتحكم بها من قبل التحالف للحد من المجازر بحق المدنيين تتعرض لهجمات من النظام و روسيا الداعمة له.

حتى اليوم قذف الاسد المدنيين في مدينة ادلب المعلنة كمنطقة خفض التصعيد باكثر من 70 الف برميل متفجر هو وروسيا الداعمة له،  فقط في شهر يناير لوحده تسببت الغارات بقتل 230 شخصا وجرح ما يقارب 1500 شخص،  ايضا اسفرت الغارات الروسية ليلا على منطقة قنفرنبيل وقرية ماصاران عن قتل العشرات من الابرياء.

لا تنفك الولايات المتحدة  وروسيا عن انتقاد عن التدخل التركي في سوريا في حين انهم يقفون مثل الشيطان الاخرس مقابل المجازر التي ترتكب فهم يلعبون لعبة القرود الثلاثة. فنحن نشهد بحزن الان كيف سرق التعصب العرقي القيم الانسانية.

في الامس كانت عملية درع الفرات  واليوم ايضا عبر عملية غصن الزيتون تقف تركيا ضد انشاء اي شريط ارهابي يحيط بحدودها كما وتحاول تركيا انشاء مناطق امنة بعيدا عن الاشتباكات. ولذلك يجب اتخاذ العديد من الخطوات في استانا لتوفيرالامن في ادلب.

ولذلك يجب على الدول الامبريالية  التي لا تربطها حدود مع سوريا انهاء تدخلها العسكري بالاضافة الى التضامن مع الشعب السوري، وترك سياسة الحرب الاهلية لانهاء الظلم.

نحن كاتحاد "مامورسان"  ندعم نضال الشعب السوري المشروع ضد الظلم المستمر منذ 7 سنوات من آجل تقرير مصيرهم،  وحريصون كل الحرص ان نكون عونا لهم في ضماد جراحهم. لذلك فاننا نجدد دعمنا مرة اخرى اليوم كما كان بالامس لاخواننا السوريين الماكثين تحت الظلم. وندين بشدة جرائم روسيا  والنظام بدون استحياء بحق المدنيين في عموم سوريا ونطالب روسيا بالالتزام بالاتفاقية التي تحمل توقيعها.


"/>