الرئيس يالتشين يشارك في المؤتمر العام لاتحاد AHİK

الرئيس يالتشين يشارك في المؤتمر العام لاتحاد AHİK

13/03/2018 10:58:31 ?

شارك رئيس الاتحاد العام لنقابات موظفي القطاع العام (Memur-Sen) السيد علي يالتشين في اعمال المؤتمر العام الخامس لاتحاد العام لنقابات عمال اذربيجان (AHİK). وعبر خلال خطابه الصحافة والنقابيين عن امتنانه لمشاركته في المؤتمر، ودعمه الكامل لاتحاد العام لنقابات عمال اذربيجان (AHİK) الشقيق. مضيفا "ان حكم الاقليات في العالم هو سبب الازمات، وتفشي الارهاب، والصراعات، والحروب والهجرة".

واشار يالتشين في كلمته بان هناك العديد من الجهود لاخماد صوت العمل النقابي. وشدد على اهمية تضامن القوى العمالية  وان يولوا الاهتمام لهذا النضال علي الصعيد الدولي. واضاف "ان حكم الاقليات في العالم هو سبب الازمات، وتفشي الارهاب، والصراعات، والحروب والهجرة".

وآكد يالتشين على ان السياسة العالمية الحالية مصدرها الامبريالة، وانها اكبر مشكلة قائمة في عالمنا الحديث، واللغة السياسية للامبريالية هي  العنف والحرب والارهاب. ومن آجل العمل معا وتحقيق العدالة يجب استخدام عباراتٍ اكثر شجاعة بوجه هذه السياسة. واننا كاكبر منظمة عمالية في تركيا نقف جميعا عند هذه النقطة  ونؤكد على وقوفنا  منذ نشأتنا ضد كافة الحجج المفتعلة لتقويض استقلالية الشعوب وضمان هيمنة هذه القوى.

التعاون بين قوى الامبريالية والمنظمات الارهابية

أضاف بالتشين في كلمته خلال تطرقه  لمدى تأثير المنظمات الارهابية على حياة الشعوب بصور عامة، وشل عمل المنظمات النقابية بصورة خاصة "ان المنظمات الارهابية في منطقتنا داعش و بي كي كي/ بي واي دي وغيرها من المنظمات الارهابية ما هي الا أجندات للقوى الامبريالية الغاشمة،  فالذي يدعم ميليشيات ال بي واي دي الذراع السوري لمنظمة البي كي كي لهو معلوم للجميع، فعن طريق تسليح هذه المنظمات الارهابية تسعى بعض القوى لخلق طوق ارهابي بمثابة نار لا تنطفئ ابدا. و علي الرغم من سعي بعض الدول لاعطاء الشرعية لهذه المنظمات عن طريق محاربة داعش فان كل صاحب ضمير حي يرى ويعرف ان هذه ما هي الا الاعيب امبريالية."

تركيا تكافح الارهاب في عفرين

في حديثه عن عملية غصن الزيتون شدد يالتشين على اهمية توخي الحذر واليقظة من ردات الفعل المعارضة للعملية، حيث ان هذه العملية تاتي في اطار الدفاع المشروع لتركيا عن حدودها، ولذلك فان القوات التركية موجودة في عفرين لمكافحة الارهاب. وأضاف يالتشين: "ان كفاح تركيا ضد المنظمات الارهابية مثل بي كي كي وبي واي دي الان امتداد لمكافحة داعش في عملية درع الفرات.  فالذي يدعي ارتكاب تركيا لجرائم حرب  وهي التي تأوي ثلاثة و نصف مليون مواطن سوري وتحارب الارهاب، ما هو الا داعم ويسعى لاعطاء الشرعية لهذه المنظمات.

يجب علي أرمينيا الانسحاب من منطقة كاراباغ

اوضح بالتشين ان الارهاب هي المشكلة المشتركة للانسانية جمعاء، فلذلك يجب على الجميع الوقوف متحدين ضد الارهاب والقول بصوت اعلى لا للاستعمار، وذلك ينطبق علي اقليم كاراباغ المحتل من طرف ارمينيا، والدول الكبرى يلعب دورا متناقضا في استمراره على هذه السياسة. فكان يجب علي ارمينيا الانسحاب من هذا الاقليم في الماضي. ومن اجل الحفاظ على سلام واستقرار المنطقة يجب انهاء هذا الاحتلال.

نشعر بالسعادة لتواجدنا في اذربيجان

وأجرى يالتشين بعد كلته لقاء تلفزيونيا مع الصحافة الاذرية، وعبر يالتشين خلال خطابه الصحافة الاذرية عن امتنانه لتواجده مع النقابيين من دول شقيقة، وعبر عن وقوفه ضد الهيمنة العالمية من قبل بعض الاطراف  وان الصراع مع هذه القوى لهو صراع عالمي يشمل الجميع، فكل الصراعات الموجودة حاليا ما هي الا نتاج لهذا التفرد والهيمنة. فيجب علينا الوقوف متوحدين ضد هذا النظام. و اختتم حديثه قائلا:"ان كفاح الحركات العمالية ليس كفاحا محليا وانما كفاح على المستوى العالمي يجب ان ينخرط فيه الجميع."


"/>