يالتشين:``الامبريالية والصهيونية هما أصل المشكلة``

يالتشين:"الامبريالية والصهيونية هما أصل المشكلة"

26/12/2017 05:28:32 ?

نظم الاتحاد العام لنقابات موظفي القطاع العام "مامورسان" تظاهرات حاشدة في 81 مدينة تركية وفي مقدمتها مدينتي اسطنبول وانقرة، نصرة للقدس وفلسطين، واحتجاجاَ ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل مبنى السفارة الأمريكية إليها. وأفاد السيد يالتشين خلال كلمة ألقاها في التظاهرة، التي أقيمت في ميدان الاناضول بالعاصمة أنقرة، بأنّ أصل المشكلة في فلسطين هما الامبريالية والصهيونية.

وأكد يالتشين خلال كلمته في التظاهرة، التي تم تنظيمها من قبل اتحاد "مامورسان" وحزب السعادة واتحاد حق-إيش وهيئة الإغاثة التركية وعدد كبير من منظمات ومؤسسات المجتمع المدني، "إعلموا بإنّ القدس التي جعلتموها جهنم للفلسطينيين لن تكون جنة للكيان الصهويني. الولايات المتحدة تريد جر العالم إلى حرب وفوضى جديدة. إن هذه الستراتيجية الأمريكية والإسرائيلية الجديدة إمّا أن تصطدم بمقاومة القدس وتنهار أو تأخذ العالم بأكمله تحت الأسر."

وأضاف يالتشين نحن أحفاد عمر بن الخطاب والسلطان صلاح الدين الأيوبي والسلطان عبد الحميد سنبقى صادقيين للقدس. إنّ القرار القذر الذي أتخذته الولايات المتحدة الأمريكية لن تكون مصدر خوف لأمتنا وإنما ستكون سبباً لنهضتنا.

وأفاد يالتشين "إذا كان لابد لأمريكا أن تعطي مكان لإسرائيل فلتعطيها واشنطن" لتتخلص منطقتنا من هذه الفيروسات المزروعة في قلب أمتنا. إنّ القدس التي ترغبون بتحويلها إلى جهنم للفلسطينيين لن تكون جنة للصهاينة. مرة أخرى نصرخ هنا بأنّنا لم ولن نعترف ولن نسمح بتطبيق القرار الإمبريالي التي اتخذها التحالف الأمريكي الصهيوني. ونطالب من جميع الدول أن تقطع علاقاتها مع إسرائيل. يجب أن نستمر بالصراخ أنّ العالم أكبر من 5 دول.

وذكّر السيد يالتشين بالحصار الذي فرضته الولايات المتحدة الأمريكية على تركيا أثناء حملة تركيا على قبرص، وقيام تركيا بإغلاق القواعد والمؤسسات الأمريكية في تركيا، قائلاً: "في ذلك الوقت تم أنزال الأعلام الأمريكية ورفع الأعلام التركية بدلها. هنالك خيانة أمريكية وأصبع أمريكي وراء كل عمل يستهدف شعوبنا وكل انقلاب عسكرية رجعي يحدث في العالم، من ضمنها الانقلابات العسكري الذي حدثت في تركيا. وهنا أكرر مرة أخرى أنّ العالم الذي يسكت على تحويل القدس إلى جهنم للشعب الفلسطيني لن ينعم بالسلام. يجب اقتلاع الصهيونية من قلب العالم الإسلامي وتحرير القدس من أيدي الصهاينة بأي ثمن كان. ستهزم الإمبريالية وتنتصر أنتفاضة القدس. لتحيا القدس عاصمة الشرف والانتفاضة."

هذا واستضاف اتحاد "مامورسان" عم الطفل الفلسطيني المعتقل في السجون الإسرائيلية فوزي الجنيدي السيد رشاد الجنيدي، للمشاركة في التظاهرة وايصال رسالة ابن اخيه فوزي الجنيدي للمتظاهرين والمجتمع الدولي من آجل انقاذ اطفال فلسطين من ظلم الاحتلال الاسرائيلي.


"/>