أسَن وطونبول يشاركان في الندوة العالمية المفتوحة في الجزائر

أسَن وطونبول يشاركان في الندوة العالمية المفتوحة في الجزائر

26/12/2017 10:26:03 ?

شارك وفد الاتحاد العام لنقابات موظفي القطاع العام "مامورسان" متمثلا بنائبي الرئيس العام السيد محمد أمين أسَن والسيد حاجي بيرم طونبول يرافقهما مسؤول العلاقات العربية في الاتحاد السيد حسين بهجت في الندوة العالمية المفتوحة ضد الحرب والاستغلال، التي نظمها حزب العمال بالتنسيق مع الاتحاد العام للعمال الجزائريين، وبمبادرة من الوفاق الدولي‮ للعمال والشعوب، وشارك فيها ممثلون عن النقابات المستقلة والمركزية النقابية ومنظمات ونقابات عمالية من 54 بلدا.‬

وقد القى نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات موظفي القطاع العام "مامورسان" السيد محمد أمين أسَن كلمة باسم الاتحاد في الجلسة الرابعة، ونقل في مستهلها تحايا اعضاء اتحاد "مامورسان" للمشاركين، مؤكدا ان النظام العالمي الحالي يقلل من أهمية اليد العاملة التي هي اساس الانتاج، وأهم عناصر بناء الحضارة.

ولفت أسَن الى انه حتى في موضوع توزيع الرفاهية يتم تجاهل العمل والكد ويتم تعطيله،  والرأسمالية تحبس المنظمات العمالية داخل دائرتها. وفارق النسبة المئوية بين التمويل والانتاج والذي هو سبب الازمة التي تعيشها الطبقة العاملة وتحترق فيها بالعالم يحول الكد والعمل الى سلعة لا ثمن لها.

وبين أسَن ان نظريات "الموارد قليلة" و "الاحتياجات غير محدودة" تسوقها الرأسمالية للعالم لزيادة احتكاراتها. وهذا النظام شكل من اشكال الاستعمار الحديث، واضاف أسَن انه يجب توحيد صفوف الحركات العمالية من أجل تحقيق مستقبل أمن ودخل يحقق الرفاهية للطبقة العاملة في العالم.

ووجه أسن خلال كلمته  نداءً للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وشجب قرار ترامب بنقل سفارة بلاده إلى مدينة القدس، والاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني. ودعا المنظمات العمالية والمجتمع الدولي إلى التحرك العاجل و للوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني، لمواجهة مخاطر الحركة الصهيونية التي تشكل تهديدا لكل قوى التقدم والعدالة والسلام في العالم.


"/>