مامورسان ينظم مظاهرة  أمام السفارة الأمريكية تصديأ لقرار ترامب

مامورسان ينظم مظاهرة أمام السفارة الأمريكية تصديأ لقرار ترامب

25/12/2017 02:23:08 ?

قامت الفروع النقابية والتنظيمية في 81 مدينة تركية لاتحاد "مامورسان" بتلعين وتنديد القرار الأمريكي القذر بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس والذي يهدف إلى جعل القدس عاصمة للكيان الصهيوني. وتم الإعلان خلال هذه المظاهرات التي جرت في وقت واحد في جميع المدن "إن لم يتم ايقاف هذه الستراتيجية الأمريكية-الإسرائيلية القذرة سيزيد من المشاكل والأزمات في المنطقة، الغاصة أصلاً بالأزمات والمشاكل. لذا ندعو جميع الشرفاء في العالم إلى دعم السلام وحماية القدس التي هي مفتاح السلام في المنطقة. يجب أن لا تكون القدس رمزاً للحروب بل على العكس يجب أن تكون رمزاً للسلام".

القدس مفتاح للعيش معاً بسلام

وخلال هذه التظاهرات قاد رئيس فرع أنقرة لاتحاد مامورسان السيد مصطفى قر تظاهرة أمام السفارة الأمريكية في أنقرة، حيث أعلن السيد مصطفى قر في تصريح له أمام الصحافة بأنّ العالم يعيش أكثر مراحله الدموية على مر التاريخ الأنساني. وقال السيد قار "هنالك عقلية تريد أن تثبت سلطتها الدموية من خلال تعميق الأزمات الموجودة، تريد هذه المرة أن تقوم بحملتها من خلال القدس. نحن أجتمعنا هنا كي نعترض لما يجري ونرفع صوتنا إلى جانب صوت الأحرار في العالم، محذرين الولايات المتحدة الأمريكية التي أعترفت بقدس عاصمة لإسرائيل وتريد نقل سفارتها إلى القدس. إنّ الولايات المتحد الأمريكية ورئيسها ترامب يهدفون من قرارهم هذا إلى تحويل القدس من كونها مدينة للسلام، لما تحملها من قيمة معنوية وتاريخية، إلى ساحة حرب ومواجهة. فنحن لن نسمح للولايات المتحدة بتحويل القدس إلى ساحة للحرب. ولن نسكت لانتزاعها من ميراث الإنسانية."

لتحيا فلسطين وعاصمتها القدس

وطلب السيد مصطفى قر بضرورة التحرك للتصدي لقرار ترامب الذي يهدف إلى جعل القدس عاصمة للكيان الصهيوني، وأنهي السيد قر حديثه "الإنسانية التي غرقت بأعمال العنف وامتلأت بالأزمات تنتظر قولاً عادلاً. والأناضول مستعدة للنطق بهذا القول. ونحن على إيمان وإصرار تام بهذا الخصوص. والأن يجب أن نوظف هذا الإيمان والإصرار لخدمة هذه القضية من أجل منع تحويل القدس عاصمة للكيان الصهيوني. فنحن هنا من أجل أن نرفع صوتنا معاً وننطق بالقول التي تنتظرها الإنسانية. إذا تمكنا من قول الحق وتحرير الإنسان نستطع أن نسقط الإدارات المستبدة ونوصل أنفاس الحرية لجميع أرجاء الإنسانية. ولهذا السبب نصرخ بصوت واحد فالتسقط الصهيونية فالتسقط أمريكا  وعاشت القدس حرة وعاشت فلسطين مستقلة،  فلسطين مستقلة وعاصمتها القدس الحرة.


"/>