اوسلو:``لا يمكن القضاء على الامبريالية الا بالتضامن``

اوسلو:"لا يمكن القضاء على الامبريالية الا بالتضامن"

22/10/2017 08:05:42 ?

قال نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات موظفي القطاع العام (Memur-Sen) السيد ليفنت اوسلو في كلمة القاها في الندوة الدولية نظمها الاتحاد العام لنقابات العمال في العراق (GFIW) وبالتعاون مع الاتحاد الدولي لنقابات عمال العرب (ICATU) في العاصمة العراقية بغداد، والذي يحمل عنوان ( سلاح الاعلام لا يقل اهمية عن البندقية) :"الحركات العمالية في هذه المرحلة لديها مهام كثيرة، ونقول ايضا ان العرق و الدموع ليس لها عرق اومذهب او حتى دين."

شدد اوسلو في كلمته على تلاحم الحركات العمالية في المنطقة ضد المخططات الامبريالية حيث  قال مخاطبا ممثلي الاتحادات العربية الرائدة ان:"الارهاب الذي تغذيه الصهيونية والذي يحول منطقتنا الى حلقة من اللهب، لذا يجب علينا كاتحاد "مامورسان" والاتحاد والحركات العمالية الرائدة  في العالم العربي وعلى راسها الاتحاد الدولي لنقابات عمال العرب ان نتصدى لهذه المخططات بوحدتنا."

وأشار أوسلو إلى أن وسائل الإعلام أصبحت أداة تستخدم لترويع المنطقة "إن اللغة المهيمنة لوسائل الإعلام يتم وضعها من قبل المراكز الإمبريالية المعروفة، والى نقطة ما يجب أن نعترف بحقيقة أننا نقوم بتقييم الأحداث التي تجري امامنا وفقا للخطاب الاعلامي. هذا الموقف يذهب بنا إلى مكان مختلف تماما. لاننا نعيش في عصر يهمل فيه الجهل المعلوماتي المحتوى الموضوع و الموقف.

الشرق الاوسط والعالم الاسلامي تم استخدامها كحقل للتجارب.
وأضاف اوسلو قائلا :"لقد تم استخدام منطقتنا كحقل للتجارب،  اصبحت مختبرا/حقلا للعنف، و لكن هذا الوضع نابع من ضعفنا، وغياب روح التضامن بيننا. لماذا تتلاعب بنا الانظمة الامبريالية بهذه الاريحية؟ لماذا تفيض شاشات التلفاز بمشاهد العنف من منطقتنا؟
تفرض الامبريالية نفسها كسلطة علي خلق الصراعات في المنطقة من خلال انشاء حركات عمالية موازية. وفي هذه الفترة الحرجة تزداد مسؤوليات الاتحاد الدولي لنقابات عمال العرب (ICATU) في توحيد الصف النقابي العربي وريادة الحركات العمالية في المنطقة. ونحن كاتحاد مامورسان (Memur-Sen) نقف الى جانب الاتحاد الدولي لنقابات عمال العرب (ICATU) في كل ما يتطلب من آجل توحيد الحركة العمالية في المنطقة والنهوض بها. و كاتحاد مامورسان (Memur-Sen) قمنا ايضا باتخاذ مفهوم الدبلوماسية الانسانية للاطاحة بالامبريالية و تجاوز حلقة العنف التي صنعتها. انها رسالة لكل الاخيار في هذا العالم. الحركات العمالية في هذه المرحلة لديها مهام كثيرة, ونقول ايضا ان العرق و الدموع ليس لها عرق اومذهب او حتى دين و لذلك لا يمكن الاطاحة بالامبريالية الا بالتضامن مع بعضنا البعض."

و بعد خطابه مباشرة قام السيد اوسلو باهداء درع اتحاد "مامورسان" الشرفي لنائب رئيس جمهورية العراق السيد نوري المالكي، والامين العام للاتحاد الدولي لنقابات عمال العرب السيد غسان غصن، ورئيس الاتحاد العام لنقابات العمال في العراق السيد ستار براك دنبوس، ونقيب الصحفيين العراقيين  ورئيس اتحاد الصحفيين العرب السيد مؤيد اللامي.


"/>