اختتام البرنامج الدولي ``شهادة تدريب العمل النقابي التربوي``

اختتام البرنامج الدولي "شهادة تدريب العمل النقابي التربوي"

19/10/2017 02:27:46 ?

اختتم اليوم البرنامج الدولي "شهادة تدريب العمل النقابي التربوي" الذي نظمته نقابة موظفي التربية والتعليم وبالتعاون مع معهد تركيا والشرق الأوسط للإدارة العامة TODAİE، بحفل تكريم الشهادات لـ 20 متدرب من بلدان مختلفة. وشارك في مراسيم الحفل كل من الرئيس العام السيد علي يالتشين والمدير العام لـ TODAİE السيد أنور أندر أرسلان.

المعلم هو الوحيد الذي لايأخذ أجور عن العمل الإضافي

قال يالتشين في كلمته خلال الحفل :"نحن كلنا قادمون من نقابات تربوية، وجميعنا تقريباً معلمين، خلال الفترة القادمة سيكون أكثر ما يدور الحديث حوله هو موضوع العمل المرن، العمل في المنزل والعمل من المنزل. في هذه الحالة سيفهم اللجميع حالة المعلم، لأن المعلم هو الموظف الوحيد الذي يأخذ العمل معه إلى المنزل. المدراء وأصحاب العمل يعملون على تقييم المعلمين من خلال الساعات التي يعملون بها في المؤسسة، لكن المعلم عندما يعمل في المؤسسة يتنظره أعمال إضافية لا تنتهي في المنزل، فنحن المعلمين نأخذ أعمالنا معنا من مكان العمل إلى المنزل، نقرأ الأوراق الكتابية، ونحضر ما يلزم تحضيره، ونقرأ ما يلزم قرأته لليوم التالي. لذلك فإنّ بيتنا في الوقت نفسه يعتبر مكان عمل ثاني بالنسبة لنا."التعاون بين الإدارات العامة ومنظمات المجتمع المدني مهم جدا.

الأصل هو أيجاد الحلول وليس فقط إظهار المشاكل

ولفت السيد يالتشين الأنتباه إلى وجوب تغيير المفاهيم النقابية الموجودة اليوم. قائلاً: "إنّ الكثير من النقابات تتخذ الطرق السهلة في عملها بشكل عام، فكثيرهم يحاول البقاء في الساحة من خلال ذكر المشاكل الموجودة وأنتقادها بشكل يخلق الإضظرابات بدون تقديم أي حلول لتلك المشاكل الموجودة. بينما ما يجب أن تقوم به النقابات هو ليس فقط ذكر المشاكل الموجودة، وإنّما يجب وضع الحلول المناسبة لتلك المشاكل. لذلك نحن كنقابة موظفي التربية والتعليم واتحاد "مامورسان" عندما ننتقد الخلل الموجود نقدم الحلول المناسبة لهذا الخلل. فنحن نهتم بالعمل النقابي المركز على أيجاد الحلول أكثر من العمل النقابي المركز على انتقاد الخلل."

أرسلان: نحن نزرع بذور الأخوة والسلام والرفاه

ومن جانبه أكد البروفيسور أندر أنور أرسلان المدير العام لمعهد تركيا والشرق الأوسط للإدارة العامة TODAİE، أنّهم بعملهم هذا يقومون بزرع البذور الجيدة من أجل الأخوة والسلام والرفاه في المنطقة. وأضاف "إنّ جميع المشاركين من النقابيين الشباب، وإنّ هؤلاء سيكونون قادة المستقبل، وأنا أعتقد بأنّ هؤلاء النقابيين الشباب سيكون البذور الجيدة للأخوة والسلام والرفاه. إنّني أؤمن بأن الأخوة التي تكونت هنا بين هؤلاء النقابيين ستستمر إلى الأبد. لذلك أنا أعتقد بأنّ ماقمنا به هو عمل مهم. نحن كـ TODAİE نولي أهتماماً كبيراً لمثل هذه الفعاليات التدريبية. من يعمل لوحده فقدراته تكون محدود، لكن من يعمل معاً يستطيع أن يحقق المستحيل، وأنا أؤمن بأنّنا سنحقق الأفضل."


"/>