وفد اتحاد ``مامورسان`` يشارك في اعمال الدورة 106 لمؤتمر العمل الدولي

وفد اتحاد "مامورسان" يشارك في اعمال الدورة 106 لمؤتمر العمل الدولي

11/07/2017 01:42:13 ?

شارك وفد الاتحاد العام لنقابات موظفي القطاع العام "مامورسان" برئاسة الرئيس العام السيد علي يالتشين، في مؤتمر العمل الدولي في دورته "106" المنعقد خلال الفترة 5-16 حزيران 2017 بمدينة جنيف السويسرية. ويشارك في هذا المؤتمر ممثلون عن187 دوله ممثله بوفود عن الحكومات والاتحادات العمالية النقابية واصحاب العمل من مختلف انحاء العالم .ويضم فريق الحكومة ضمن وفد الدولة وزير العمل والضمان الاجتماعي السيد محمد مؤذن اوغلو ومستشاري، ويرأس فريق أصحاب العمل رئيس مجلس إدارة اتحاد العام لنقابات أصحاب العمل في تركيا وعضو مجلس ادارة منظمة العمل الدولية عن أصحاب العمل السيد قدرت اونان، كما يرأس فريق العمال الرئيس العام لاتحاد "مامورسان" السيد علي يالتشين ورئيس اتحاد ترك – ايش السيد اركون اطلاي.

 وتم المناقشة في المؤتمر الذي تنظمه منظمة العمل الدولية في شهر حزيران/ يونيو من كل عام العديد من القضايا، أهمها تقرير مجلس إدارة منظمة العمل الدولية، وتقرير المدير العام للمنظمة الذي حمل عنوان "العمل في مناخ متغير- المبادرة الخضراء"، الى جانب التقرير المقدم من لجنة تطبيق اتفاقيات ومعايير العمل الدولية، كما سيتطرق المؤتمر الى هجرة الأيدي العاملة، ومخاطرها، وقضايا التوظيف والعمل اللائق من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية، والهدف الاستراتيجي المتعلق بالحقوق والمبادئ الأساسية في إطار متابعة إعلان العدالة الاجتماعية فضلاً عن مناقشة عدد من الاتفاقيات الدولية.

لقاءات نقابية على هامش أعمال مؤتمر جنيف

وأكد يالتشين قيامه بخطوات مهمة باسم عمال تركيا خلال اللقاءات الثنائية التي أجراها على هامش المؤتمر، وأضاف يالتشين "كان المؤتمر له مردود كبير علينا، حيث كانت لقاءاتنا النقابية خلال المؤتمر كثيفة جداً، وأجرينا خلال أسبوع واحد، بفضل كادرنا المكون من 15 خبير، من اللقاءات النقابية ما لا يمكن أجراءه خلال سنة. حيث قمنا بأجراء اجتماعات نقابية الاتحادات الدولية والاقليمية، بالاضافة الى ممثلي أكثر من 50 اتحاد عمالي من دول مختلفة. وتم الاتفاق خلال اللقاءات التي اجريت على الزيارات المتبادلة واتنظيم برامج ومؤتمرات مشتركة تخدم الطبقة العاملة والحركات العمالية في المنطقة والعالم.

هناك تزييف وتحريف في نقل الحقائق

وأكد السيد يالتشين أنّه راقب عن كثب النقاشات التي دارت في المجلس العام للمؤتمر، وردود الأفعال التي نتج عن هذه المناقاشات، ما يؤكد بأنّ جنيف ومنظمة العمل الدولية ليست أماكن للسياحة وإنّما هي أماكن مناقشة مشاكل العمال وايجاد حلول لتلك المشاكل.

ولفت السيد علي يالتشين الانتباه إلى وجود تصورات خاطئة لدى وفود بعض الدول حول تركيا، وأضاف قائلاً: "إنّ محاولة الانقلاب العسكري الخائن الذي شهدتها البلاد في 15 تموز الماضي ومانتج عنها من صدمة لم تكن مفهومة من الخارج كما يجب أن تكون، حيث رأينا التزييف والتحريف المحترف للاجراءات التي تم أتخاذها ضد هذا الانقلاب، نحن كأتحاد "مامورسان" لقد تحملنا المسؤولية من أجل الدفاع عن بلدنا بقدر الدفاع عن عمالنا، لذلك قمنا بعمل دبلوماسي مكثف من أجل تعديل التصورات الخاطئة الموجودة لدى البعض الذي نقل اليهم الحقائق بعد تحريفها وتزييفها".

تواصل اتحاد "مامورسان" في الانشطة النقابية الدولية

كما ذكر السيد يالتشين بأنّ اتحاد "مامورسان" يولي اهتماماً كبيراً بالعلاقات الدولية، وقام خلال الفترة الأخيرة بتقوية قسم العلاقات الدولية في الاتحاد، ونتيجة لهذا الاهتمام بقسم العلاقات الدولية تمكنا من تنظيم مؤتمرين دوليين خلال فترة قصيرة.

وأكد يالتشين بأنّ نشاطاتنا وفعالياتنا النقابية الدولية ستستمر بالزيادة خلال الفترة القادمة، مضيفاً بأنّهم سيستمرون بالنضال ضد التعسف بحق الطبقة العاملة والمغالطات والتصورات الخاطئة التي يتم فبركتها بحق تركيا.


"/>