ورشة عمل دولية عن ``العمل النقابي والسياسات الاجتماعية``

ورشة عمل دولية عن "العمل النقابي والسياسات الاجتماعية"

07/07/2017 05:05:00 ?

قال رئيس الاتحاد العام لنقابات موظفي القطاع العام "مامورسان" السيد علي يالتشين خلال افتتاحه أعمال ورشة عمل دولية حول "العمل النقابي والسياسات الاجتماعية" :" لا يمكن حصر جهود العمال بدين او ايدولوجية محددة، فالجهود بطبيعتها عالمية. ودمع العين حين تذرف له لون واحد في أي بقعة من العالم، كذلك لعرق الجبين نفس اللون أينما كان في العالم."

وقد شارك في هذه الفعالية الذي نظمها الاتحاد العام لنقابات موظفي القطاع "مامورسان" بالتعاون مع مركز الابحاث الاحصائية والاقتصادية والاجتماعية والتدريب للدول الاسلامية "سيسرك" ومعهد تركيا والشرق الاوسط للادارة العامة "توداي"، الرئيس العام لاتحاد "مامورسان" السيد علي يالتشين، ومدير معهد "توداي" الاستاذ الدكتور اونور اندر ارصلان، ورؤساء واعضاء المكتب التنفيذي في النقابات المنضوية في اتحاد "مامورسان"، و 17 من رؤساء الاتحادات العمالية الصديقة، وطلاب التدريب الدولي "العمل النقابي والسياسة الاجتماعية" القادمة من 24 دولة.

نريد أن نتقاسم خبراتنا المتراكمة

قال الرئيس العام السيد على يالتشين في كلمته :" نهدف الى إقامة علاقات ثنائية مع الاتحادات في جميع انحاء العالم، وتطوير هذه العلاقات من خلال تنظيم برامج نقابية للنهوض بالحركات العمالية وتطوير مشاريع مشتركة. هدفنا هو الالتقاء مع الاتحادات الدولية، وفي مقدمتها النقابات التي تربطنا بها روابط الحضارة، لنستطيع مناقشة مشاكلنا النقابية المشتركة وايجاد الحلول المشتركة من خلال مناقشة ما يمكن القيام به لحل تلك المشاكل. فلا بد من التكاتف من أجل اسماع صوتنا للعالم، إنّ عملنا المشترك في المجال النقابي سيزيد من تعاوننا في النضال العمالي، ويتيح لنا فرصة تقاسم الخبرات النقابية المتراكمة فيما بيننا."

وتركزت ورشة عمل دولية "العمل النقابي والسياسات الاجتماعية" على ستة جلسات، مما اتاحت فرصة امام المشاركين للاستفادة من مواضيع مهمة تخدم الطبقة العاملة والحركة العمالية في كثير من دول العالم. ومواضع الجلسات كالآتي:

1. العمل والمنظمات العمالية في أفرو- أوراسيا

الجلسة الاولى كانت عن "العمل والمنظمات العمالية في أفرو-أوراسيا"، حيث شارك في هذه الجلسة السيد معروف مصير/ أفغانستان، السيد أوشر ويلسون/ اوغندا، السيد يمبي لوثر/ مالاوي، السيدة فاتو ضيوف/ سنغال. وترأس الجلسة السيد حسن حسين أوز / تركيا.

 

2.    انتاجية العمل ورأس المال
الجلسة الثانية كانت بعنوان " انتاجية العمل ورأس المال". وتم تطرق في هذه الجلسة على سبل البحث والتعرف على انتاجيتي العمل ورأس المال في مختلف القطاعات. وشارك في الجلسة السيد عثمان تيمورطاش/ تركيا - رئيس الجلسة، اسماعيل الغزالي/ موريتانيا، أنطوني ياوباه/ غانا، مامادو عيسى ديالو/ غينيا، محمد أمين أسن/تركيا.


3.    مشاكل توزيع الدخل
تم التعمق في هذه الجلسة بالحقائق التي لا يمكن انكارها بـ "توزيع الدخل"، واظهار اوجه القصور في ذلك. واتخاذ الحركات العمالية مسارات علاجية للعمل من خلال تقديم اقتراحات اصلاحية. وشارك في هذه الجلسة السيد كنان باخجي/ معهد تركيا والشرق الاوسط للادارة العامة- رئيس الجلسة، ايمانويل نزي/ منظمة الوحدة النقابية الافريقية، ماكسيمليان ديبوت/ كاميرون، نويل لوتري/ تنزانيا، محمد حنيف بيرو/ موريشيوس. 
 

4.    الاستعمار والنضال النقابي
تمحورت هذه الجلسة على فهم الصيرورة التأريخية للحركات العمالية، ومسيرتها النضالية، والدور القيادي في التصدي للاستعمار ومناهضة سياساته. وشارك في هذه الجلسة السيد مادسيرو باجاب/ بنين، فيليكس كرا كزامي كوفي/ ساحل العاج، عرفان طنكوراج/ أندونيسيا، امانويل بيجيريمانا/ اوغندا، سوتاي ياوز/ تركيا-رئيس الجلسة.
 

5.    العلاقة بين العمل النقابي والسياسة 
نستطيع أن نوجز النتائج التي تم الوصول اليها في هذه الجلسة بأن العمل النقابي يعتبر من أهم مؤسسات المجتمع المدني، لانه تنظيم يقوم على أساس الدفاع عن حقوق المنخرطين تحت لوائه، والمشاركة في ايجاد الحلول المناسبة للمشاكل، ويدعم الروابط مهنيا واجتماعيا. ويعتبر ايضا عملا طوعيا يتاسس بالارادة الحرة للمجموعات العمالية توافقا على خدمة العمال ومراعاة مصالحهم ومكتسباتهم دفاعا عن قضاياهم وحفاظا للتوازن مابين واجبات العمال وحقوقهم. حيث يدار العمل النقابي ذاتيا وبقيادات يتم انتخابها بارادة العاملين بصورة ديموقراطية حره لتكون القيادة النقابية تمثيلا لقواعد العاملين وللتحدث باسمهم في المجالات التي تتطلب ذلك في أطر العلاقة بين العاملين واصحاب العمل والحكومات. كما ويعتبر الوسيط الاساسي وقناة الاتصال المحورية بين أعضائها والحكومات، ولكنه في المقابل مستقل عن الحكومة والسياسة، فالعمل النقابي لا يهدف الوصول الى السطلة، 
وشارك في هذه الجلسة السيد يوسف علي عبدالكريم/ السودان، السيد اوليفييه يداراغو/ بوركينافاسو، عثمان أبدا/ باكستان، عبده سولي سميحو/ بنين، حسين رحمي أق يوز/ تركيا- رئيس الجلسة. 
 

6.    الوصاية العالمية والموقف النقابي
في هذه الجلسة تم التطرق على محاولات فرض الوصاية على الدول من خلال السيطرة التامة على الحركات العمالية وصمود النقابات ونضالها بوجه تلك المحاولات. وقد شارك في الجلسة السيد مارتن موبر/روندا،  السيد ادريسا جبريلا/ النيجر، السيد حاجي بيرم طونبول/ تركيا، السيد روبرت افوتي/ غانا، السيد علي سعيد بيدوك/ تركيا- رئيس الجلسة. 


وفي نهاية ورشة عمل دولية "العمل النقابي والسياسات الاجتماعية تم التوقيع على برتوكول التعاون المشترك بين الاتحاد العام لنقابات موظفي القطاع العام "مامورسان" والاتحادات الصديقة في غانا وغينيا ورواندا وافغانستان وبوركينافاسو.

 


"/>